الاستراتيجية الوؕنية قانون ال-قوق الاتفاقية الدولية

"فنحن مقتنعون بأن المنهج الشامل إزاء التنمية والإصلاح يسهم في تقدم المجتمع بأسره، لذلك التزمنا بضمان أن تكون أنظمتنا الإجتماعية والتربوية والإقتصادية مفتوحة أمام مواطنينا من ذوي الإعاقة ... وأود أن أعبر عن تقديري العميق لجميع الأردنيين ... ومن بينهم عدد كبير من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين، وكثير من الأفراد، بمن فيهم أفراد من عائلتي، ممن عملوا دون كلل على مدى عقود عديدة خدمة لهذه القضايا".

جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم

وفد كويتي يطلع على تجربة الأردن في مجال الإعاقة


PrintSend by email
تاريخ النشر: 
2017-04-17
وفد كويتي يطلع على تجربة الأردن في مجال الإعاقة

 

زار وفد من الهيئة الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة في دولة الكويت اليوم الاحد المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين للاطلاع على تجربة المجلس في مجال الإعاقة والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم وايجاد التشريعات اللازمة لضمان الدمج الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع.

 

 

وقال أمين عام المجلس الدكتور مهند العزة إن دور المجلس تمثل منذ انشائه في العام 2007 برسم السياسات التي تكفل الدمج الكامل للأشخاص ذوي الإعاقة بالمجتمع، لافتا الى سياسة سد الثغرات التي اعتمدها المجلس للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الاعاقة والتي فرضتها ظروف واقعية جعلت المجلس يضطلع بدور العديد من الجهات التنفيذية التي لوحظ بطء ادائها لمهامها وادوارها المنوطة بها في مجال الإعاقة، ما ادى الى الإبطاء من وتيرة عمل المجلس باتجاه هذه الغاية الرئيسية .

 

 

وأشار العزة للمرحلة الإنتقالية القادمة التي ستعقب صدور قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الجديد والذي حدد أطر زمنية للجهات ذات العلاقة للوفاء بالتزاماتها مع التركيز على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم وتفكيك الإيواء وتوفير التسهيلات البيئية والترتيبات التيسيرية اللازمة لادماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وسعي المجلس لأن يكون جهة اعتماد للقطاعات العاملة في مجال تقديم الخدمة للأشخاص ذوي الإعاقة.

 

 

 

من جهتها قالت مدير عام الهيئة الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة في الكويت الدكتورة شفيقة العوضي ان زيارة الوفد تاتي للاطلاع على الخبرات الاردنية في مجال الإعاقة والسياسات المتبعة لتفعيل دورهم بالمجتمع ،مؤكدة على اهمية التعاون المشترك بين المؤسسات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني للوصول للخدمة المثلى للأشخاص ذوي الإعاقة .

 

 

واطلعت العوضي المجلس على تجربة دمج الطلبة ذوي الإعاقة في التعليم التي تبنتها دولة الكويت بالتعاون مع مركز تقويم وتعليم الطفل، بالإضافة للخطط المستقبلية لإستحداث معايير وايجاد مركز متكامل لتشخيص الإعاقات في دولة الكويت.

http://www.petra.gov.jo/Public_News/Nws_NewsDetails.aspx?Site_Id=2&lang=1&NewsID=297983&CatID=14&Type=Home&GType=1