تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

نحاس: خدمات تعليم للمجلس الأعلى لشؤون المعاقين بـ 3 ملايين دينار

2012-04-03

المفرق – حسين الشرعة - قالت أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين الدكتورة أمل نحاس، إن تكلفة ابتياع خدمات التعليم للاشخاص المعوقين في كافة انحاء المملكة من المؤسسات التطوعية والحكومية والقطاع الخاص حال عدم توفر جمعيات تطوعية في المنطقة تبلغ ثلاثة ملايين دينار سنوي.
وقالت خلال زيارتها محافظة المفرق ولقائها مدير مركز تدريب مهني المفرق، ان التعليم يشمل المراحل المدرسية المختلفة الى جانب التعليم العالي بهدف تطوير قدرات وتنمية مواهب المعاقين، ما تبرز انعكاساته الايجابية على المجتمع ومؤسساته المتعددة الراغبة بالحاق الاشخاص المعوقين بوظائفها، مشيرة الى ان عدد المعاقين الذين يستفيدون من برامج المجلس في المملكة وصل الى (12 الف معاق).
وتطرقت نحاس الى مجانبة الحكومات المتعاقبة الصواب لقانون العمل والعمال الاردني القاضي بتعيين 4% من موظفي القطاعين العام والخاص، مشيرة الى ان عدد الموظفين في القطاع العام لا يتجاوز 1% من اجمالي الموظفين، فيما لا يتم تعيينهم في القطاع الخاص لظن القائمين عليه بعدم قدرات الاشخاص المعوقين، ورفض بعض المعوقين العمل في المؤسسات الخاصة لعدم توفر الأمن الوظيفي.
وأشارت الى ان المجلس سينسق مع وزارة العمل لتنفيذ حملات تفتيشية على كافة مؤسسات العمل لتبيان اعداد المعوقين العاملين والاسباب الداعية الى عدم احتضان مؤسسات العمل لهم، مشيرة إلى ان المجلس يطبق الاستراتيجية المتعلقة بالمعاقين بالتعاون مع وزارات الصحة والتعليم والعمل والبيئة بهدف ايجاد تسهيلات بيئية لهم والحفاظ على كافة حقوقهم.
وقالت نحاس ان ذوي المعاقين غير ملزمين الاعلان عن اعاقاتهم ما لم تقم المؤسسات المختلفة وخصوصا المجلس بتقديم خدمات تعليمية وتدريبية ليصار الى انخراطهم في مجالات العمل، لتحسين واقعهم المعيشي من جهة والتخفيف عن ذويهم.
ودعت الى ايجاد اسواق شهرية لمنتوجات المعاقين بعد الحاقهم في مجالات التدريب المتعددة، موضحة انه سيتم اشراك كافة المعاقين بدورات تدريبية بالتنسيق مع مراكز التدريب المهني في كافة مناطق المملكة للحيلولة دون اعتمادهم على الآخرين، على ان يقوم المجلس بتأمين المواصلات والمواد الاولية التي تتطلبها البرامج التدريبية.
وعرض مدير مركز تدريب مهني المفرق الدكتور يوسف الشريدة انشطة وبرامج المركز للاشخاص المعوقين، مبينا انه تم عقد ثلاث دورات تدريبية شملت البيوت المحمية بعدما منح صندوق التنمية والتشغيل المركز (3 آلاف دينار) شارك فيها (54 معاقا).