تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

دورة تدريبية للإعلاميين عن حقوق ذوي الاعاقة

2018-08-16

نظم المجلس الاعلى لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة اليوم الاثنين، دورة تدريبية للإعلاميين عن كيفية تناول قضايا حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة.
وقال الأمين العام للمجلس الدكتور مهند العزة، انه يمكن للإعلاميين المساهمة بدعم وترويج وتعزيز عملية دمج الاشخاص ذوي الإعاقة في مختلف نواحي الحياة، من خلال رفع مستوى الوعي بقضايا الاعاقة والتحديات التي تواجههم.
وطالب بتضمين قضايا الاعاقة في اجندات الجهات الإعلامية بصفتها إحدى قضايا حقوق الانسان، وتقديم نماذج من الاشخاص ذوي الاعاقة ممن انخرطوا واندمجوا في المجتمع، وتسليط الضوء على الإعاقة كتنوع بشري طبيعي في مختلف المجتمعات.
وقال: ان حالات الاعاقة هي حالات متغيرة تعتمد على تعزيز امكانية الوصول والترتيبات التيسيرية التي من شأنها إزالة الحواجز السلوكية والعوائق البيئية.
واشار الى ان اغلب اللقاءات الإعلامية المنعقدة مع الاشخاص ذوي الاعاقة تتمحور حول الاعاقة نفسها وليس حول البيئة المحيطة.
وعرض المستشار الإعلامي للمجلس زياد المغربي، لمفاهيم الإعاقة والدمج والتضمين وإمكانية الوصول، والنظرة النمطية المتبناة في الإعلام تجاه الاعاقة، وكيفية تناول قضايا حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة.
وأشار الى اهمية دور الإعلام في تشكيل الرأي العام وما له من أثر في تحديد توجهاته تجاه الاشخاص ذوي الاعاقة وتغيير الصور النمطية السائدة عنهم أو تعزيزها.
يشار، الى ان الاشخاص ذوي الإعاقة يشكلون ما نسبته 2ر11 بالمئة من عدد سكان المملكة مع استثناء الاطفال من هم دون خمس سنوات، وفقاً للتعداد العام للسكان والمساكن لعام 2015 الذي نفذته دائرة الاحصاءات العامة.