تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تدريب في كندا على ثقافة حقوق الإنسان لتعزيز حقوق ذوي الإعاقة في الأردن

2018-08-16

ضيفتي الآنسة آلاء نزيه رمزي الدقّاق مدرّبة حقوقية في "المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة" في الأردن الذي يقول موقعه الإلكتروني إن مهمته هي "رسم السياسات والتخطيط والتنسيق والمتابعة والدعم لجميع الأنشطة المبذولة لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة باعتماد نهج الإدارة التشاركية والحاكمية الرشيدة والمساءلة والشفافية".

وكانت آلاء نزيه رمزي الدقّاق في عداد 95 مدرّباً وناشطاً حقوقياً من 52 بلداً حول العالم شاركوا في البرنامج الدولي للتدريب على ثقافة حقوق الإنسان الذي نظمه "المركز الدولي لتعليم حقوق الإنسان" في مونتريال، المعروف أيضاً باسم "إكويتاس" (Equitas)، والبالغة مدته ثلاثة أسابيع.

في الحديث الذي أجريته معها يوم الأربعاء من الأسبوع الفائت، أي قبل نهاية برنامج "إكويتاس" بيوميْن، أخبرتني الآنسة آلاء أنها ستستثمر المهارات التي اكتسبتها بفضل البرنامج في تعاطيها مع الجامعات الحكومية في الأردن، لاسيما في مجال تطبيق النهج التشاركي في مسألة دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم.