تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بيان أول صادر عن المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة حول سير عملية الاقتراع

2020-11-10

تشير المعطيات الأولية التي حصل عليها المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من المراقبين المنتشرين في مختلف أرجاء المملكة ومن بعض المملاحظات والشكاوى التي وردت إليه من بعض المقترعين والمرشحين من ذوي الإعاقة؛ إلى أن مراكز الاقتراع النموذجية الثلاثة وعشرين التي تم الإعلان عنها في مجملها مهيئةً بشكل كافٍ وسهلة الوصول، كما أن عينة من المراكز المهيئة جزئياً التي تم زيارتها تتوفر فيها بعض أشكال التهيئة.

 

في الوقت نفسه،  ظهرت حزمة من النواقص في عدد من المراكز المهيئة جزئيا البالغ عددها الإجمالي 175 مركزا، حيث لوحظ عدم تهيئة دورات المياه في بعضها وعدم وجود مترجم لغة إشارة وعدم تفعيل خدمة الاتصال المرئي في بعض المراكز. كما رصد المجلس ما تداولته بعض المواقع الإخبارية من قيام بعض الموظفين في أحد مراكز الاقتراع بحمل سيدة لديها إعاقة جسدية لإيصالها إلى الطابق الثاني حيث توجد صناديق الاقتراع، الأمر الذي يشكل مخالفةً صارخةً لحق الوصول والاقتراع باستقلال وخصوصية.

 

كما تلقى المجلس بعض الشكاوى التي تفيد تسجيل بعض المقترعين في مراكز غير مهيئة وعدم السماح لهم بالاقتراع في غيرها ضمن الدائرة نفسها كما حدث في محافظة العقبة. وقد رصد المجلس في بعض مراكز الاقتراع عدم معرفة المسؤولين فيها باستخدام ما تم توفيره من أدوات مساعدة للمقترعين من ذوي الإعاقة مثل العدسة المكبرة وأجهزة الاتصال المرئية، إذ أفاد أحدهم أنه لا يعرفون لماذا لديهم هذه الأدوات وكيف يستخدمونها.