تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بدعم من الوكالة الكورية للتعاون الدولي إجراء تقييم للغة الإشارة للطلاب الصم وضعاف السمع في المدارس

2021-09-01

تحت رعاية سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وبحضور سعادة سفير جمهورية كوريا "لي جيا وان"، ومدير الوكالة الكورية للتعاون الدولي في الأردن السيد "دونغسونغ"، تم توقيع مذكرة تفاهم  لتنفيذ مشروع بعنوان " تقييم لغة الإشارة واستخدامها في تعليم الطلاب الصم وضعاف السمع في المرحلتين الأساسية والثانوية في المدارس الخاصة بتعليم الطلبة الصم في المملكة.

 

ويهدف المشروع إلى تعزيز جودة التعليم الدامج للطلاب الصم وضعاف السمع في الأردن، حيث سيعمل المشروع على إجراء تقييم للوضع الراهن للغة الإشارة الأكاديمية واستخدامها في مرحلتي التعليم الاساسي والثانوي، كما سيعمل المشروع أيضًا على وضع استراتيجية وخطة عمل منبثقة عنها لتطوير منظومة تعليم الطلبة الصم وضعاف السمع ومعالجة التحديات والفجوات في مجال لغة الإشارة ليصب في رفع كفاءة التواصل بلغة الإشارة وتطور اللغة الإشارية.

 

وفي معرض كلمته خلال حفل توقيع مذكرة التفاهم، أشاد سمو الأمير مرعد بن رعد بالدعم المقدم من قبل الوكالة الكورية للتعاون الدولي، مؤكداً سموه على أن الدستور الأردني كفل للمواطنين كافة الحق في التعليم دون تمييز أو إقصاء. كما أِشار سموه الى التحديات التي تواجه الطلبة الصم في التعليم وأهمية المشروع في معالجة التحديات التي تواجه هؤلاء الطلبة في النظام التعليمي و ضرورة تضافر الجهود بين المجلس والجهات الشريكة، وذلك للوصول لمنظومة تعليمية تستوعب التنوع والاختلاف وتلبي متطلبات وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الخدمات والبرامج التعليمية على أساس من المساواة ضمن بيئة خالية من العوائق والحواجز التي تحول أو تحد من مفهوم وتطبيق التعليم الدامج الفعال.

 

وتأتي مذكرة التفاهم تأكيدًا على جهود والتزامات جمهورية كوريا لدعم نتائج التنمية المستدامة عالية الجودة في الأردن، حيث أكد الجانبان على أن هذه الشراكة ستدعم الطلاب لتحقيق أسلوب حياة أفضل، ومزيد من الدمج الاجتماعي، وجودة أعلى في مجال التعليم الدامج، كما أكدت مذكرة التفاهم على جهود المجلس الأعلى المستمرة في تقديم كل ما في وسعها من حيث الدعم للطلاب ذوي الإعاقات المختلفة لضمان تلبية متطلبات الوصول الأكاديمية على قدم المساواة مع أقرانهم من غير ذوي الإعاقة.

 

يذكر أن الوكالة الكورية للتعاون الدولي، هي وكالة حكومية تنفذ برامج المساعدة الإنمائية الرسمية نيابة عن الحكومة الكورية، كانت قد ساهمت في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأردن بأكثر من 83 مليون دولار من خلال برامج التنمية المختلفة، وقد انتهزت الوكالة هذه الفرصة لمواصلة دعمها لقطاع التعليم في الأردن وخاصة للطلاب ذوي الإعاقة حيث أنشأت الوكالة في عام 2017 مدرسة ماركا للطلاب ضعاف السمع لتوفير بيئة تعليمية أكثر ملاءمة للطلاب ضعاف السمع وفقًا للمعايير الدولية العالية.