تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بحث سبل تعزيز المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة في الإنتخابات النيابية

2020-02-06

بحث سمو الأمير مرعد بن رعد بن زيد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وعضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور زهير أبو فارس، أمس، الخطوات والمتطلبات اللازمة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة حقهم الانتخابي بسرية واستقلال من خلال تهيئة مراكز الاقتراع وتوفير الترتيبات التيسرية المعقولة فيها.

وأكد سموه خلال اللقاء، أهمية تعزيز المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة، لما يمثلونه من ثقل وقوة في مجال الانتخابات بما يتيح الفرصة لهم لطرح قضاياهم وحقوقهم على صناع القرار ووضعها على أجندة المرشحين في الانتخابات النيابية والمحلية وغيرها.

وأشار سموه الى أهمية تهيئة مراكز الاقتراع بما يتيح للأشخاص ذوي الإعاقة ويمكنهم من ممارسة حقهم الانتخابي على أساس المساواة مع الآخرين.

وأكد د. زهير اهتمام الهيئة بتيسير مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في الإنتخابات النيابية، واستعرض ما تقوم به الهيئة لتهيئة عدد من مراكز الاقتراع خلال الفترة القادمة لتكون جاهزة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة في الانتخابات النيابية وتدريب كافة العاملين في الانتخابات بما فيهم لجان الاقتراع والفرز على حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة واتيكيت التواصل معهم بالتنسيق مع المجلس. كما أكد على دور الأشخاص ذوي الإعاقة في مراقبة سير الانتخابات وفق الآلية المعتمدة في الهيئة.

من جانبها تعمد الهيئة بالتنسيق مع المجلس الى تخصيص الحد الأدنى  من مراكز الإقتراع، بما يعادل أربعين مركز على الأقل، كمراكز اقتراع نموذجية للأشخاص ذوي الإعاقة بمختلف الدوائر الانتخابية في المملكة توفر متطلبات إمكانية الوصول والترتيبات التيسيرية اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة مثل توفير مترجم لغة إشارة. كما تعمل الهيئة على مواءمة وسائل التوعية الانتخابية قبل وأثناء العملية الانتخابية للأشخاص ذوي الإعاقة،  وترجمة المواد الإرشادية بطريقة برايل وبلغة الإشارة وتحميلها على الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة من اجل تشجيعهم على المشاركة في الانتخابات، بما يحقق تطبيق نصوص القانون.