تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المؤتمر الوطني الأول حول الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات (تقييم الأداء والمنجزات)

2011-08-23

أولاً: المقدمة
تحقيقاً لرؤية قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم، والتي تتمثل في إيجاد مجتمع أردني يتمتع فيه الأشخاص المعوقون بحياة كريمة مستدامة، تحقق لهم المشاركة الفاعلة القائمة على الإنصاف والاحترام. وبتوجيهات من جلالته وضعت الاستراتيجية الوطنية للأشخاص المعوقين، وبوشر بتطبيقها في الجزء الأول من عام 2007.
وتغطي هذه الاستراتيجية فترتين زمنيتين: المرحلة الاولى من (2007-2009)، والمرحلة الثانية من (2010-2015)، وقد انبثق عن الاستراتيجية إلغاء قانون رعاية المعوقين رقم (12) لسنة 1993، وإصدار قانون حقوق المعوقين رقم (31) لسنة 2007 ، إضافة إلى تأسيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين، وصندوق دعم الأشخاص المعوقين وفق هذا القانون الجديد.
وانطلاقاً من مهام المجلس في رصد تنفيذ بنود الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات (2007-2015) ومتابعتها، ومتابعة تنفيذ الاتفاقية لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة، وحيث أن المرحلة الأولى من الاستراتيجية تنتهي مع نهاية عام 2009، ولتفعيل ما نصت عليه الاستراتيجية في وثيقتها على ضرورة تقييم أداء المرحلة الأولى لها، ليصار إلى مراجعتها بشكل كامل، تمهيداً لإعداد برامج، وخطط العمل للمرحلة الثانية، والتي تستغرق (6) سنوات، من عام 2010 وحتى نهاية عام 2015, ينظم المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين المؤتمر الوطني الأول حول الإستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات(2007- 2015 )/ تقييم الأداء والمنجزات.
ثانيا: مدة المؤتمر و مكانه
برعاية ملكية سامية يعقد المؤتمر الوطني الأول حول الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات (2007-2015)/ تقييم الأداء والمنجزات يومي 23و24/11/2009 في فندق الرويال قاعة عشتار.
ثالثاً: أهداف المؤتمريشكل المؤتمر وقفة مراجعة للاستراتيجية الوطنية وإنجازاتها، وذلك للمرة الأولى، من خلال تدارس واستعراض القضايا التالية:

التعريف بالمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين/ الدور والانجازات.

تحديد ما تم إنجازه خلال المرحلة الأولى من عمر الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة منذ عام 2007 و حتى2009 م.

تحليل أوضاع الأشخاص المعوقين في الاردن/ تقييم أداء ومنجزات هذا القطاع حتى نهاية عام 2009.

مراجعة المرحلة الثانية من الاستراتيجية (2010–2015)، وإجراء التعديلات على نشاطاتها وبرامجها المقترحة. بما في ذلك وضع خطط العملAction Plansوإجراءاتها التنفيذية تمهيداً لإقرارها بعد المؤتمر.

تطوير وتفعيل دور ومشاركة مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص الاستثماري في آليات التعاون والرصد والتشبيك والتشاركية في قطاع الاعاقات في الأردن.

تفعيل دور الاعلام في انجاح فعاليات وبرامج الاستراتيجية.

التعريف بدور القطاع الخاص -الاستثماري والمسؤولية الاجتماعية- ودوره في تفعيل الاستراتيجية.

التوعية بظاهرة الاستغلال والعنف الممارس في هذا القطاع، والواقع على الأشخاص المعوقين والصادر عنهم.

رابعاً: محاور المؤتمر

محور المجلس الاعلى للاشخاص المعوقين / الدور والانجازات.

محور ما تم إنجازه من المرحلة الأولى للاستراتيجية الوطنية للأشخاص المعوقين عن الفترة (2007–2009).

محور تحليل أوضاع الأشخاص المعوقين في الأردن/ تقييم الأداء والمنجزات في هذا القطاع حتى عام 2009.

محور التعديلات المقترحة على مكونات المرحلة الثانية من الاستراتيجية (2010-2015). بما في ذلك خطط العمل وإجراءاتها التنفيذية.

محور التعاون والتشاركية المطلوبة في قطاع الاعاقات.

محور الإعلام والاستراتيجية.

محور القطاع الخاص – الاستثماري والمسؤولية الاجتماعية - ودوره في تفعيل الاستراتيجية.

التوعية بظاهرة الإستغلال والعنف الممارس في هذا القطاع، والواقع على الأشخاص المعوقين والصادر عنهم.

خامسا: نواتج المؤتمر (المخرجات)
ويشمل إنجاز ما يلي:

تقرير وطني لما تم إنجازه في المرحلة الأولى من عمر الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة (2007–2009).

تقرير تحليل أوضاع الأشخاص المعوقين في الأردن/ تقييم الأداء والمنجزات لما تم انجازه في هذا القطاع والنظرة المستقبلية.

التعديلات المقترحة على مكونات وبرامج المرحلة الثانية من عمر الاستراتيجية (2010-2015)واستعراض خطط العمل المقترحة للمرحلة الثانية من عمر الاستراتيجية (2010-2015).

تحديد آلية الرصد والمتابعة والخطوات العملية لتفعيل عمليات التشبيك والتشاركية القائمة في هذا القطاع.

استراتيجية إعلامية لتفعيل مكونات وبرامج الاستراتيجية للمرحلة الثانية.

تحديد معالم المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص/ ودوره في تفعيل الاستراتيجية.

تسليط الضوء على ظاهرة الإستغلال والعنف الممارس في هذا القطاع، والواقع على الأشخاص المعوقين والصادر عنهم.

سادساً: الأوراق البحثية للمؤتمر
يقدم في كل محور من المحاورالثمانية السابقة ورقة عمل بحثية واحدة على الأقل، (ويمكن استقبال أوراق وأبحاث على هامش المؤتمر توزع على الطاولة كأوراق خلفية).

والأوراق البحثية هي كما يلي:

الورقة الأولى:
المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين/ الدور والانجازات.مقدم الورقه: د. أمل نحاس– الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

الورقة الثانيـة:
ما تم انجازه في المرحلة الأولى من الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات 2007-2015.مقدم الورقه:د. محمد الصقور– رئس اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

الورقة الثالثة :
تحليل أوضاع الأشخاص المعوقين في الأردن/ تقييم الأداء والانجازات.مقدم الورقه: أ.د. جميل الصمادي/ الجامعة الاردنية.

الورقة الرابعة:
التعديلات المقترحة على المرحلة الثانية من الاستراتيجية (2010-2015) مع خطط العمل التنفيذية.مقدم الورقه:الاستاذة منى عبد الجواد/ عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر/ مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

الورقة الخامسة:
منظمات المجتمع المدني (الشريك الاستراتيجي) الدور و الانجازات.مقدم الورقه: السيدة اني ابو حنا/ المديرة التنفيذية لمؤسسة الحسين لذوي التحديات الحركية.

الورقة السادسة:
آليات التعاون و التشاركية في قطاع الاعاقات.مقدم الورقه: الباحث القاضي د. محمد الطراونه/ قاضي محكمة استئناف

الورقة السابعة:
دور الإعلام في تفعيل الاستراتيجية.مقدم الورقه: يحي شقير /جريدة العرب اليوم.

الورقة الثامنـة:
القطاع الخاص الاستثماري: المسؤلية الاجتماعية ودوره في تفعيل الاستراتيجية.مقدم الورقه: د. قاسم الحموري/ أمين عام غرفة تجارة الاردن.

الورقة التاسعة:
ظاهرة الإستغلال والعنف في قطاع الإعاقة.مقدم الورقه:د. جمال ابراهيم الدلاهمة/ مدير الاكاديمية الأردنية للتوحد

سابعاً: لجان المؤتمر ورئاسته

رئاسة المؤتمر:

رئيس المؤتمر:
سمو الأمير رعد بن زيد رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

نائب الرئيس:
الدكتورة أمل نحاس أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

المقرر العام:
الدكتور محمد الصقور رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

المنسق:
لارا ياسين/ منسق عام للمؤتمر/ المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

 

اللجنة التوجيهية العليا برئاسة سمو رئيس المجلس و عضوية أعضاء المجلس وهم:

سمو الأمير مرعد بن رعد – نائب رئيس المجلس.
الدكتور محمد الصقور- رئيس اللجنة التحضيرية.
الدكتورة أمل نحاس- أمين عام المجلس.
أمين عام وزارة الصحة.
أمين عام وزارة التربية والتعليم.
أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية.
مدير مدينة عمان.
أمين عام اللجنة البارالمبية الأردنية.
أمين عام المجلس الأعلى للشباب.
أمين عام وزارة المالية.
أمين عام وزارة العمل
السيد قيس الطراونه- الصندوق الأردني الهاشمي.
الدكتور فراس السليتي/ممثل الأشخاص ذوي الاعاقة الحركية.
الدكتور صالح الشرفات/ ممثل مؤسسات الأشخاص ذوي الاعاقة الحركية.
السيد أحمد اللوزي/ ممثل مؤسسات الأشخاص ذوي الاعاقة البصرية.
السيد ربيع قميلة/ ممثل الأشخاص ذوي الاعاقة السمعية.
السيد رضوان إشتي/ ممثل الأشخاص ذوي الاعاقة البصرية.
السيد عودة حمودي/ ممثل مؤسسات الأشخاص ذوي الاعاقة السمعية.
السيدة رهام عميش/ ممثل عن أهالي الأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية.

اللجنة التحضيرية:
وهي المسؤول عن التحضير للمؤتمر ومتابعة إجراءاته ، والإشراف على تحقيق الأهداف وتتألف من:

د. محمد الصقور
رئيساً
متفرغ/ عضو مجلس الامناء.

د. امل نحاس
عضوا
غير متفرغ/ أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

السيدة منى عبد الجواد
عضواً
غير متفرغ/ مساعد أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين.

السيد أحمد اللوزي
عضواً
غير متفرغ/ عضو مجلس أمناء المجلس.

السيد عادل عزام
عضوا
غير متفرغ/ قطاع خاص.

لارا ياسين
عضواً
غير متفرغ/ الأمانة العامة.

السيد عدنان العابودي
عضواً
غير متفرغ/ الأمانة العامة.

ثامناً: المؤتمر الصحفي:سيتم عقد مؤتمر صحفي للإعلان عن المؤتمر وفعالياته يوم 17/11/2009 برئاسة سمو رئيس المجلس في مقر المجلس.
تاسعا: متابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر

 
إقرار التوصيات و القرارات من المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين و متابعة تنفيذها.

 
صياغة التعديلاتعلى البرامج و الأنشطة للمرحلة الثانية من الاستراتيجية تمهيدا لاقرارها من جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم, و دولة رئيس الوزراء الأفخم.

عاشرا: مشاركة المجتمع المدني:شارك المجتمع المدني في عملية رصد ومتابعة الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات (2007-2025) حيث عقدت سلسلة من اللقاءات ، و قامت المنظمات غير الحكومية بإعداد استبيان تم توزيعه من خلال عدة لقاءات في اقاليم المملكة الشمال و الوسط و الجنوب، و تم من خلال هذه اللقاءات استطلاع آراء المنظمات غير الحكومية حول آليات تنفيذ الاستراتيجية و طرح أهم الانجازات الحكومية خلال الأعوام 2007-2009.
ساهم في انجاز هذا العمل مجموعة من المؤسسات و هي:

جمعية العناية بالشلل الدماغي
جمعية الجنوب للتربية الخاصة
جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية
جمعية الضياء الخيرية لتربية و تعليم الاطفال المعوقين بصريا
جمعية الحسينية لرعاية و تأهيل المعاقين
جمعية أهالي و أصدقاء الأشخاص المعوقين
جمعية الحسين لرعاية و تأهيل ذوي التحديات الحركية
مؤسسة الأراضي المقدسة للصم
جمعية النهضة للتحديات الحركية
جمعية الشابات المسلمات
الجمعية الوطنية لرعاية المعوقين عقليا.

حادي عشر: الجهات الداعمةقام بدعم هذا المؤتمر من الجانب الفني جهات و مؤسسات عديدة نذكر منها مؤسسة اكاديمية تطوير التعليم (AED) و المجلس الثقافي البريطاني الذين ساهموا في تعزيز مشاركة المجتمع المدني في عملية رصد الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقات ووضع نظام الرقابة و التقييم للمرحلة الثانية منها.
ثاني عشر: نشـاطات على هامش المجلسحفل تكريم الرواد الأوائل في حركة الاعاقة في الأردن.