تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الامير رعد "دمج المعوقين بالمجتمع مقاس لتقدمة إنسانياً"

2011-08-23

عمان - رعى سمو الامير رعد بن زيد رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين حفل افتتاح ورشة العمل الوطنية لرعاية الأشخاص المعوقين (لنحميهم معاً) بحضور مساعد مدير الأمن العام لشؤون السير والتي عقدتها مديرية الأمن العام بدعم من مكتب منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف)/عمان في فندق كروان بلازا.
وقال سموه أن دمج الأشخاص المعوقين بالمجتمع يعتبر مقياساً بالمفهوم الإنساني لتقدم المجتمع كلما تقبل مفهوم الدمج والتعامل مع هذه الشريحة كجزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع ومكوناته ,مشيرا إلى أن قانون حقوق الأشخاص المعوقين جاء لينظم علاقة الفرد بالمجتمع ويعطي الفرد حقه مثلما يحدد للآخر واجباته فجاءت التشريعات لتتوافق وبنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والتي صادق عليها الأردن والتي تؤكد أن التمييز ضد أي شخص على أساس الإعاقة يمثل انتهاكاً للكرامة.
ودعا سمو الامير رعد الى الاهتمام بالأشخاص المعوقين في مجال استعمال وسائط النقل من حيث تحديد مواقف خاصة لمركباتهم مع وضع الإشارات المعتمدة للدلالة إضافة إلى تحديد معابر للمشاة لقطع الطريق والاهتمام بتنفيذ التسهيلات البيئية ليصل الأشخاص المعوقين إلى أي قسم داخل الدوائر المعنية وإنهاء المعاملات الخاصة بهم.
من جهته أكد مدير إدارة ترخيص السواقين والمركبات العميد فاضل الحمود أن مديرية الأمن العام ماضية في توفير الخدمة الفضلى للمواطنين لان دور رجل الشرطة لم يعد يقتصر على دور الضبط القضائي فقط بل تعدى ذلك ليشمل جميع الأدوار الاقتصادية والاجتماعية والانسانية. وأضاف زولأن قضية الإعاقات باتت تشكل أولوية وطنية فقد بادرت المديرية باتخاذ العديد من الإجراءات العملية التي من شأنها مساعدة هذه الشريحة من المجتمع فقد تم عقد دورات لمرتبات الأمن العام لتعليم لغة الاشارة واستخدام العصا البيضاء مثلما تم من خلال مشروع - تجديد رخص القيادة والمركبات بواسطة البريد - توفير خدمة تجديد رخص قيادة الفئة السابعة (الأشخاص المعوقين) إضافة إلى تخصيص مركبة خاصة لتنقلاتهم عند مراجعتهم لإدارة ترخيص السواقين والمركبات كما تم استحداث مكتب خاص بداخل الإدارة يتولى انجاز جميع معاملات الاشخاص المعوقين .
وقال ممثل مكتب (اليونيسف) في الأردن ناصر معيني أن انعقاد هذه الورشة وبمشاركة من مختلف الجهات يؤكد أهمية دور المجتمع بجميع فئاته لحماية الأطفال من مختلف المخاطر وبالأخص التي تؤدي إلى إصابات وإعاقات ومن أبرزها حوادث السير. وتهدف الورشة إلى التعريف بدور المؤسسات المختلفة ودور مديرية الأمن العام في توفير بيئة آمنة لحماية حقوق الأشخاص المعوقين والنهوض بمستوى وعي العاملين في المؤسسات بكيفية التعامل مع الأشخاص المعوقين والتعريف بآثار حوادث السير.