تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأمير مرعد يلتقي وزير السياحة ولجنة تطوير السياحة الدامجة ومدير التراث الملكي

2020-12-22

عقد سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لقاءين منفصلين، عبر تقنية الإتصال المرئي، مع وزير السياحة نايف الفايز ، ومدير إدارة التراث الملكي رجا غرغور. وبحث سموه أطر التعاون المشترك في مجال تسهيل عملية وصول الاشخاص ذوي الاعاقة وذوي الإحتياجات الخاصة من كبار السن والمرضى الى جميع المنشآت والمواقع السياحية والأثرية، وبصفة خاصة مشروع المنطقة النموذجية والذي بدأ تنفيذه في سلطة منطقة العقبة الإقتصادية والذي يشمل ساحة الثورة، والقلعة وبيت الشريف حسين.

وأكد سموه على أهمية ضمان حق الاشخاص ذوي الاعاقة في السياحة الميسرة في مراحل تصميم المشاريع والمخططات، وتهيئة الظروف والبيئة المناسبة لهم وتمكينهم من هذا الحق، مشيرا الى أن السياحة الدامجة الخاصة للاشخاص ذوي الاعاقة تدر مبالغ كبيرة على اقتصادات بعض الدول، ولها فائدة استثمارية عالية؛ بحيث يقدر عدد الأشخاص ذوي الإعاقة حول العالم 180 مليون سائح الى جانب مئات الملايين من السياح من كبار السن.

وأبدا الفايز استعداد الوزارة الكامل الى تهيئة المواقع والمنشآت السياحية لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة و توفير تجربة سياحية متكاملة لابناء الوطن من الأشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن، الى جانب سعي الوزارة ايضا الى تشجيع سياحة الأشخاص ذوي الإعاقة للقدوم الى المملكة من أنحاء العالم كافة.

وبدوره اكد غرغور على سعي كافة الأطراف المعنية لعقد لقاء عاجل بين الوزارة والمجلس والشركة المنفذة للمشروع، لضمان زيادة أشكال امكانية الوصول في كل من ساحة الثورة وبيت الشريف حسين بحيث تغطي سائر أنواع الإعاقات، بالإضافة للمتطلبات الأساسية الخاصة بامكانية الوصول المتوفرة في مخططات المشروع. الى ذلك التقى سموه أعضاء لجنة تطوير السياحة الدامجة المشكلة من الوزارة والمجلس الاعلى لحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة وهيئة تنشيط السياحة ودائرة الآثار العامة وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وسلطة اقليم البتراء، المكونة من عدد من المهندسين والخبراء.

وأثنى سموه خلال اللقاء على الدور الهام الذي يقوم به أعضاء اللجنة مؤكداً على ضرورة انجاز خطة عمل إجراءية سريعة لتهيئة مجموعة مختارة من الأماكن السياحية كنماذج ريادية.

وأكد أمين عام وزارة السياحة على ضرورة انجاز اللجنة للمهام المناطة بها فيما يتعلق بالخطة الإجراءية السريعة لمناطق سياحية نموذجية مع نهاية شهر كانون الثاني.

واعرب د.مهند العزة أمين عام المجلس عن استعداد المجلس لتقديم كافة الخبرات التقنية والفنية للفريق القائم على المشروع من خلال فريق امكانية الوصول والفريق الإعلامي في المجلس.

ويذكر ان قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة أكد على حق الأشخاص ذوي الإعاقة في الثقافة والترويح والسياحة وألزم الجهات المعنية بضرورة تهيئة الأماكن السياحية والمواقع الأثرية خلال أطر زمنية محددة.