تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأمير مرعد يبحث مع وزير التنمية الاجتماعية تفعيل وحدة بدائل الإيواء

2020-11-19

بحث سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة مع وزير التنمية الاجتماعية ايمن المفلح في مقر المجلس اليوم الأربعاء، تفعيل وحدة بدائل الإيواء التي جرى استحداثها بالوزارة أخيرا.

ودعا سموه لبدء العمل بالوحدة لتقديم خدمات بدائل الإيواء للأشخاص ذوي الاعاقة في المراكز الحكومية والخاصة والقطاع التطوعي من خلال الوحدة المختصة في الوزارة.

وتعنى الوحدة بإدارة الأنشطة المتعلقة باستحداث وتطوير خدمات وبرامج بديلة لدور الإيواء الحكومية والخاصة والتطوعية، والمساهمة في تطوير وإعداد منظومة التشريعات اللازمة لذلك، وتطوير القدرات الفنية للكوادر العاملة استجابة للاستراتيجية الوطنية لبدائل دور الإيواء الحكومية والخاصة المتخصصة بالأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن. كما تعنى الوحدة بوضع الخطط التنفيذية الوطنية لبدائل الإيواء، وتطوير معايير التقييم والمتابعة لضمان دعم كافة الأشخاص ذوي الإعاقة للانتقال إلى الخدمات الأسرية والمجتمعية للوصول بالأشخاص ذوي الإعاقة إلى الإدماج الكامل في المجتمع.

واتفق سمو الأمير مع الوزير المفلح على تنفيذ جولات تفتيشية مشتركة بين الوزارة والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والاطلاع عن ثب على واقع الخدمات المقدمة لهم فضلا عن احتياجاتهم.

ويتوجب على المراكز توفير الخدمات التدريبية ومهارات العناية الذاتية والاستقلالية والتأهيل الطبي والمجتمعي والنفسي والرعاية الصحية والتمريضية وتوفير الاحتياجات الأساسية للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية من الدرجة البسيطة والمتوسطة والشديدة والمتعددة من كلا الجنسين، بالإضافة إلى تلك البرامج تقوم هذه المراكز بتنفيذ برامج التأهيل المجتمعي للأشخاص ذوي الإعاقة والعمل معهم ضمن مجتمعاتهم المحلية وتدريب أسرهم من خلال توفير التدريب والمعلومات اللازمة للتعامل والتكيف مع الإعاقة، بالإضافة إلى تنفيذ الأنشطة اللامنهجية للأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم لتحقيق المشاركة الفاعلة لما في ذلك من آثار ايجابية في تنمية المواهب وروح التعاون وتكافؤ الفرص وتقدير الذات.