تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأمير مرعد يؤكد أهمية تذليل المعيقات لضمان تطبيق معايير وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للباص السريع

2021-01-26

 أكد  رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة سمو الأمير مرعد بن رعد أهمية تذليل جميع  المعيقات والمتابعة الحثيثة لسير أعمال الباص السريع  وفقاً لمذكرة التفاهم المبرمة بين المجلس وأمانة عمان الكبرى لضمان تطبيق معايير وصول الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

وزار سموه  اليوم الثلاثاء محطة ركاب صويلح، وجسر الجامعة الأردنية، وتقاطع المدينة الرياضية، ومحطة ركاب رأس العين، ضمن حزم مشروع الباص سريع التردد، بهدف الوقوف على واقع الحال في تلك المحطات والاطلاع على مدى توفر متطلبات إمكانية الوصول فيها، والتأكد من مدى ملاءمتها لمتطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة في التنقل.

 

ولفت سموه إلى أن إدارة المجلس لن تتوانى عن اتخاذ  القرارات وتقديم الدعم الفني اللازم الذي من شأنه تمكين القائمين في المشروع للمضي قدما في إنجاز العمل في مختلف مرافق مشروع الباص السريع والمرافق الملحقة به وفقاً لكودة متطلبات البناء للأشخاص ذوي الإعاقة، وأفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

وأكد سموه أن النجاح في إنجاز مشروع الباص السريع وفقا لأفضل المواصفات الفنية والهندسية الواردة في كودة متطلبات البناء للأشخاص ذوي الإعاقة هو بمثابة إنجاز جديد يعزز الإنجازات التي حققتها المملكة في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

بدوره، أشار أمين عام المجلس الدكتور مهند العزة إلى الزامية تطبيق بنود وأحكام قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (20) لسنة 2017، والتي تضمنت نصوصا تطرقت لإمكانية الوصول بمعناها الشامل، مع مراعاة كودة متطلبات البناء للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف مراحل المشروع ووضعها موضع التطبيق.

من جهته، ثمن المدير التنفيذي للنقل العام ومشاريع البنية التحتية للنقل في أمانة عمان الكبرى المهندس رياض الخرابشة، الدور الذي يقوم به المجلس في التعاون مع أمانة عمان، والذي أثمر عن جعل محور الحافلات سريعة التردد محورا صديقا للمشاة من خلال تطبيق أفضل الممارسات في تنفيذ الأرصفة وممرات المشاة والبنية التحتية للمشاة بشكل عام وللأشخاص من ذوي الإعاقة بشكل خاص.

وبين الخرابشة أن التعاون المستمر بين الجهتين أثمر أيضاً عن مشاريع جديدة يتم التخطيط لها في منطقة العبدلي وفي مناطق أخرى لخلق مناطق نموذجية صديقة للمشاة.

 

الى ذلك، أشارت مساعد رئيس الجمعية العلمية الملكية للتطوير العمراني وخبير إمكانية الوصول لمشروع الباص السريع المهندسة روان القضاة، إلى دورها الرئيسي في التحقق من المواصفات الفنية لكافة أرصفة ومحطات مشروع الباص السريع ومطابقتها لكودة متطلبات البناء للأشخاص ذوي الإعاقة، وبشكل يضمن سهولة وصول واستخدام كافة المستخدمين المتوقعين للمشروع بما فيهم الأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن والنساء الحوامل، ولتوفير مشروع وطني مستدام ومتاح لكافة المستخدمين بغض النظر عن أعمارهم أو قدراتهم الجسدية.

من جانبها، قالت مستشار إمكانية الوصول في المجلس المهندسة رولا جرادات، إن "النقل المهيأ للأشخاص ذوي الإعاقة متطلب أساسي لتمكينهم من الوصول لكافة الخدمات المختلفة من تعليم وعمل وصحة، وذلك من خلال توفير متطلبات إمكانية الوصول والترتيبات التيسيرية في محطات الركاب  ومسارات الحركة التابعة للمشروع لدمج الاشخاص من ذوي الاعاقات المختلفة في المجتمع.