تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأمير رعد يثمن مكرمة الملك لطلبة المركز التعليمي لذوي الاحتياجات الخاصة

2011-11-17

اربد – الدستور – صهيب التل ثمن سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين بمكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني وجهود الجمعية والعاملين في المركز التعليمي والطبي في إعداد وتأهيل طلبة المركز من ذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقة تمهيداً لدمجهم بالحياة وقبولهم لإتمام دراستهم المستقبلية.
وأكد سموه خلال رعايته أمس احتفال جمعية الطفل المعاق الخيرية في اربد بيوم المعلم على أهمية الاهتمام بهذه الفئة من الناس لتوفير حياة كريمة ومستدامة لها بعيدا عن التقوقع على الذات، مثمنا التقنيات والخدمات التي تقدمها الجمعية لذوي الاحتياجات الخاصة في محافظة اربد.
وكرم سموه كوكبة من المسؤولين والعاملين من الحكام الإداريين ورؤساء الجامعات ومديري التربية والتعليم والقطاعات الأخرى العاملة على تسهيل عمل الجمعية وتنفيذ برامجها الواعدة من حيث التدريب والإعداد والتدريس والدمج بالمجتمع وبيئات العمل ، وسلم مجموعة من ذوي الإعاقات عددا من الكراسي المتحركة لتعينهم على الحركة وخدمة أنفسهم.
والقى كل من الرئيس الفخري للجمعية عدي عدنان عبيدالله ومدير الجمعية محمد البطاينة كلمات ثمنوا من خلالها جهود المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين لرعاية وخدمة فئات ذوي الاحتياجات الخاصة بتقديم جميع التسهيلات من معينات حركية ومقاعد وفرص عمل.
وثمنوا اهتمام الحكومة ووزارة التربية والتعليم والمجلس الاعلى بتقديم مختلف الخدمات لدمج الاطفال المعاقين بمدارس وزارة التربية والتعليم في المستقبل.
وأشار إلى ان المركز يقدم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة ضمن اساليب علمية وتربوية حديثة باشراف اشخاص مؤهلين ومدربين على التعامل مع هذه الفئة.
وتضمن الاحتفال عددا من الفقرات الشعرية والاغاني الشعبية.