تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأمير رعد: حقوق «ذوي الإعاقة» تتحقق بتوحيد الجهود

2012-06-28

عمان - بترا - رعى سمو الامير رعد بن زيد رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين امس الاربعاء اعمال ورشة عمل بعنوان « مكانهم حقهم»، والتي نظمتها ادارة السير المركزية /مديرية الامن العام بالتعاون مع الملتقى الثقافي للمكفوفين، ودعم بنك الاسكان.
وقال سموه : إن المجلس يسعى منذ تأسيسه الى تحقيق مبدأ التشاركية للعناية بشؤون وحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة مستمدا العزم من تصميم جلالة الملك عبد الله الثاني واهتمامه بتحقيق اقصى درجات الحماية لهذه الفئة بما يضمن حصولهم على حقوقهم على قدم المساواة مع الاشخاص من غير ذوي الاعاقة.
واضاف سموه إن هدف المجلس المتمثل بالمحافظة على حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة بشكل كامل لن يتحقق الا بتكاتف جهود جميع المؤسسات الوطنية المعنية بهذه الفئة مثلما يعنى بذلك القطاع المدني الذي يشكل الاساس المتين في الاسناد وبث التوعية بحقوقهم من خلال وضع خطة منهجية قابلة للتنفيذ.
وقال سموه إن هناك توجها للبدء بتوزيع «المخالفة الادبية» التي تعد صيغة توعوية لايصالها للناس حول حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ليتم بعد ذلك رصد النتائج بحيث تستبدل بمخالفة مالية اذا لم يكن هناك تجاوبا من قبل المخالفين داعيا سموه الى ضرورة الوصول الى ثقافة مجتمعية عالية في هذا الاطار بحيث يحفظ المجتمع هذا الحق الذي كفله القانون دون اللجوء الى اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المخالفين.
وقال مدير ادارة السير المركزية العميد عدنان فريح إن استراتيجية الامن العام تضمنت محورا انسانيا يكفل تقديم العون والمساعدة لجميع شرائح المجتمع ومنهم الاشخاص المعوقين الذين يجب إن يتوفر لهم بيئة مرورية آمنة تضمن سلامتهم على الطرق ما جعل الاردن أول الموقعين على اتفاقية حقوق الاشخاص المعوقين.
واضاف ان الورشة التي تشارك فيها امانة عمان الكبرى ونقابة الصحفيين والملتقى الثقافي للمكفوفين وادارتا ترخيص السواقين والمركبات والسير عبر تقديم اوراق عمل تؤكد حق الاشخاص المعوقين بالمواقف المخصصة لهم والاجراءات التي تم تنفيذها لضمان ايجاد المواقف المناسبة في الاماكن التي يرتادونها.
وقالت رئيسة الملتقى الثقافي للمكفوفين سهير عبد القادر إن توعية السائقين باهمية احترام خصوصية هذه الفئة وعدم التعدي على مواقف السيارات المخصصة لهم يتطلب تضافر جميع الجهود مؤكدة إن العقوبة وحدها لا تكفي ولا بد من رفع مستوى الوعي بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.