تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يصدر تقريره عن شهر أيلول 2022

2022-11-07
أظهر التقرير الدوري الشهري لأبرز انجازات المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لشهر أيلول حجم البرامج والمشاريع المنفذة من قبل المكتب الرئيسي ومكاتب الارتباط التابعة للمجلس في الأقاليم الثلاث، وطبيعة هذه المشاريع والمستفيدين منها.
 
ووفقاً للتقرير التقى سمو الأمير مرعد بن رعد بن زيد رئيس المجلس والبروفيسور جيرارد كوين المقرر الخاص للإعاقة في الأمم المتحدة، واستعرض سموه الإنجازات التي حققتها المملكة على مستوى التشريعات والسياسات والتي تضمنت التعديلات الدستورية الأخيرة وتعديلات قانوني الأحزاب والانتخابات وصدور قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وما تفرع عنه من حزمة من السياسات والخطط التنفيذية التي بدأ تطبيقها على الأرض منذ أكثر من 4 أعوام.
 
وعلى صعيد متصل أصدر المجلس كل من تعليمات البطاقة التعريفية، والتي تتضمن تشكيل لجان التقييم والتشخيص للأشخاص ذوي الإعاقة وآلية إجراءات تقديم الطلب، وتعليمات المعاملات الإلكترونية لسنة 2022 الصادرة بمقتضى أحكام المادة (4) من قانون المعاملات الإلكترونية، وباشر المجلس لاحقاً لاعتماد جدول الترتيبات التيسيرية من قبل مجلس الوزراء التنسيق مع الجهات المعنية لشمولها بالإعفاءات وفقاً لأحكام قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
 
ونظم المجلس بالتعاون مع منظمة CBM الدولية، حفل استقبال تعريفي بعنوان "التخطيط اليوم لغد دامج" بهدف تبادل الخبرات في مجال التنمية الدامجة المرتكزة على المجتمع بما يساهم في دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وحضر الحفل أكثر من 200 خبير ممثلين عن عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة والتطوعية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية.
 
وبحسب التقرير أصدر المجلس، خلال المرحلة التجريبية، البطاقة التعريفية لـ 288 شخص ذو إعاقة في اقليم الوسط، و111 شخص في إقليم الشمال، و46 شخص في إقليم الجنوب، وذلك لاحقاً لانعقاد اللجان الطبية المتخصصة بالتقييم والتشخيص في الأقاليم الثلاث.
 
وبالشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي/ وحدة القبول الموحد استقبلت الوحدة 292 طلب من المتقدمين للقبول الموحد لمرحلة البكالوريوس و72 طلب لمرحلة التجسير لاستحقاق الخصم الجامعي، قُبل منهم 252 طالب لمرحلة البكالوريوس و30 طالب لمرحلة التجسير ممن انطبق عليهم شرط الإعاقة وفق أسس قبول الطلبة ذوي الإعاقة.
 
وضمن إطار تعزيز نماذج ريادية في مجال التعليم الدامج، يستكمل المجلس من خلال فريق من الخبراء الفنيين في مجال إمكانية الوصول والتصميم الشامل العمل على تحديد متطلبات الدمج للطلاب ذوي الإعاقة داخل 3 من المدارس الخاصة ممن بدأت العمل على دمج طلاب/طالبات ذوي إعاقة.
 
وباشر المجلس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من منظمة KOICA العمل على التقييم الأولي لواقع تعليم الطلبة الصم وضعاف السمع بلغة الإشارة في مدارس الصم للمرحلتين الابتدائية والثانوية.
 
وبدأ المجلس بتحضير (9) مؤسسات من المؤسسات العاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية واضطراب طيف التوحد، والتي ترشحت للتقدم للاعتماد لاحقاً للانتهاء من زيارات تحليل الفجوات استنادا الى المعايير الوطنية لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية واضطراب طيف التوحد، وذلك بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في هذه المؤسسات.  
 
كما استمر المجلس بمتابعة استقبال الشكاوى والاستفسارات حيث تعامل مع (105) استفسار وشكوى وتم الرد عليها عبر مختلف قنوات الاتصال (مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس، والمنصة الحكومية لاستقبال الشكاوى، وعبر الهاتف).
 
واستكمل المجلس تقديم الدعم الفني لتهيئة المباني الخاصة بـ (17) مؤسسة من مؤسسات القطاعين العام والخاص شملت: مدرستين، و(3) معارض تابعة لشركة أورنج، و(8) مباني حكومية، وأحد مراكز التربية الخاصة، ومتحف، بالإضافة الى أحد فروع البنك الأردني الكويتي والمسار الخاص بالباص سريع التردد الذي يربط بين محافظتي عمان والزرقاء، وإعداد تقارير من قبل الفريق المختص حول متطلبات التهيئة البيئية اللازمة لها وكلفها التقديرية، وذلك في إطار تهيئة المباني والمرافق العامة للأشخاص ذوي الإعاقة.
 
 وبحسب التقرير وفر المجلس الترجمة بلغة الإشارة للمشاركين الصم في (16) ورشة تدريبية، بالإضافة إلى ترجمة فيلم توعوي بلغة الإشارة.
 
واستناداً للتقرير، قدم المجلس ضمن مشروع التمكين والتأهيل المجتمعي بالتعاون مع جمعية سيدات الضليل، والجمعية الوطنية للتأهيل المجتمعي (136) خدمة علاج طبيعي ونطقي للأطفال ذوي الإعاقة في منطقتي الأغوار الجنوبية والضليل وبواقع (341) جلسة.
 
واستكمل المجلس عقد برامج تدريبية وتوعوية للكوادر العاملة في عدد من الجهات الشريكة خلال شهر أيلول بمشاركة (268) متدرب ومتدربة موزعين على (14) برنامج تدريبي، شملت تدريب الكوادر العاملة في منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة على المناصرة وكسب التأييد، بالإضافة الى برنامج تأهيل الكوادر الصحية العاملة في المستشفيات والمراكز في مجال التشخيص، وتدريبهم على الأدلة السريرية الصادرة عن المجلس والمعتمدة من قبل وزارة الصحة بهدف تحسين جودة خدمات التشخيص للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية. وبالتعاون مع جمعية خطوتنا نفذ المجلس برنامج تقديم الدعم التماثلي للأشخاص ذوي الإعاقة (مشورة النظراء) في كل من إقليم الشمال والجنوب.
 
وضمن الشراكة مع معهد الإدارة العامة، استكمل المجلس عقد المرحلة الثانية من برنامج تدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة الحاصلين على درجة البكالوريوس من التخصصات المشبعة والراكدة، والمتقدمين بطلبات توظيف لدى ديوان الخدمة المدنية شملت برامج ريادة الاعمال، والحاسوب الشامل، والأرشفة الإلكترونية، وإدارة المكاتب الذكية، والذكاء الاصطناعي، والتسويق الالكتروني.
 
كما نفذ المجلس تدريب استهدف العاملين في المراكز النهارية الدامجة التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، بهدف رفع كفاءتهم في مجال التدخل المبكر واضطراب طيف التوحد، الى جانب تطوير قدرات العاملات في جمعية سيدات الضليل في مجال العيش المستقل.
 
وعقد المجلس برنامج اتيكيت التواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة والمنهجية الحقوقية لكل من الكوادر العاملة
 
في إدارة التأمين الصحي، ومعهد القضاء الشرعي.
 
وفي الميدان نفذ المجلس (18) زيارة بهدف الاطلاع على مجريات سير العمل والخطط والبرامج المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في عدد من المراكز والمؤسسات العامة، من ضمنها (13) زيارة استهدفت مراكز تربية خاصة و(5) زيارات استهدفت مدارس.