تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يصدر تقريره عن شهر آذار

2022-03-26

 

أصدر المجس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تقريره الشهري الدوري حول أبرز الإنجازات والإجراءات ومجريات سير العمل خلال شهر آذار من العام 2022.

وأشار التقرير الى حجم البرامج والمشاريع المنفذة من قبل المجلس ومكاتب الإرتباط التابعة له في الأقاليم الثلاث، وطبيعة هذه الخدمات وعدد المستفيدين منها بالأرقام.

فاستجابة للتحديات التي تواجه عملية تشخيص الأشخاص ذوي الإعاقة، ولضمان جودة إجراءات عملية التشخيص وتوحيدها، أطلق المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ووزارة الصحة، "الأدلة السريرية (البروتوكولات) لتشخيص الإعاقة الذهنية واضطراب طيف التوحد" بالتعاون مع مجلس اعتماد المؤسسات الصحية>

وانتهى المجلس بالتعاون مع الجمعية الوطنية للتأهيل المجتمعي من المسح الميداني لتقييم الخدمات المجتمعية في منطقة الأغوار الجنوبية، والذي جاء ضمن مشروع تطوير برنامج تأهيل مجتمعي ريادي في مجال العيش المستقل.

واستكمل المجلس المرحلة الثانية من الزيارات الكشفية التي تم عقدها ضمن لجنة الأدوية المشكلة من فريق ضم ممثلين عن كل من: وزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة الصحة، ومؤسسة الغذاء والدواء، والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، للمراكز الإيوائية وعددها 29 مركز بهدف ضمان آلية صرف الادوية النفسية والعصبية للمنتفعين، بالإضافة لمشاركة المجلس بزيارات المتابعة لغايات التحقق من تصويب الملاحظات.

وتم التعامل خلال شهر آذار مع (259) استفسار والرد عليها عبر مختلف قنوات الإتصال (مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بالمجلس، والمنصة الحكومية لإستقبال الشكاوى، وعبر الهاتف). وعمل المجلس على تحويل (3) حالات من الأشخاص ذوي الإعاقة لكل من: مركز عدل للمساعدة القانونية للحصول على الإستشارة  القانونية، وادارة حماية الأسرة والأحداث للنظر في حالة عنف أسري وقعت على أحد الأشخاص ذوي الإعاقة، والمركز الوطني للصحة النفسية بالتنسيق مع متصرف ماركا.

وفي إطار تهيئة المباني والمرافق العامة للأشخاص ذوي الإعاقة قام المجلس بتقديم الدعم الفني لتهيئة (10 ) مؤسسات في القطاعين العام والخاص شملت جامعات، وعدد من المراكز التابعة لمعهد العناية بصحة الأسرة، ومحاكم شرعية، بالإضافة إلى إستكمال تقديم الدعم الفني لتهيئة مسار الباص السريع في مدينة عمان، وذلك من خلال اجراء زيارات ميدانية من قبل الخبراء الفنيين وإعداد تقارير حول متطلبات التهيئة البيئية وكلفها التقديرية.

ولضمان حق وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للمعلومات والبيانات بسهولة ويسر قام المجلس بتقييم عدد من المواقع والتطبيقات الإلكترونية للتأكد من مدى مطابقتها لمتطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة من حيث سهولة الإستخدام.

 وبحسب التقرير وفر المجلس الترجمة بلغة الإشارة للمشاركين من الأشخاص الصم في واحدة من الدورات التدريبية المنفذة في شهر آذار، بالإضافة إلى ترجمة (10) أفلام توعوية بلغة الإشارة.

ووفقاً للتقرير نفذ المجلس (10) برامج تدريبية حول اتيكيت التواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة ومتطلبات وصولهم للخدمات المصرفية، وتدريب رؤساء وأعضاء لجان الانتخاب على التواصل الفعال مع الأشخاص ذوي الإعاقة في مراكز الاقتراع والتوعية بحقهم في ممارسة العملية الانتخابية، واتيكيت التواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة والتعريف بمتطلبات وصولهم للخدمات الصحية، بالإضافة للبرنامج التدريبي "تصنيف الإعاقات وخصائصها"، وتدريب وتأهيل مقدمات الرعاية في الحضانات على الطفولة المبكرة منذ الولادة وحتى عمر اربع سنوات، وتأهيل ضباط الإرتباط لدى الجهات الشريكة للمجلس على آلية رصد وثيقة السياسات الوطنية لضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، كما نفذ المجلس برنامج تدريبي حول المدافعة وكسب التأييد وإدارة الحملات التوعوية، ومقدمة في تعديل السلوك استهدف عدد من الكوادر العاملة في منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بمشاركة (310) مشاركاً ومشاركةً.

وفي اطار التعاون المشترك مع الجهات الشريكة وقع المجلس مذكرة التفاهم مع جمعية سيدات الضليل للتربية الخاصة لغايات تطوير برنامج تأهيل مجتمعي ريادي في مجال العيش المستقل.

وبالتعاون مع معهد العناية بصحة الأسرة وجمعية الجنوب للتربية الخاصة نفذ المجلس يوم صحي مجاني للأشخاص ذوي الإعاقة في محافظة معان، تخلله تقديم (627) خدمة تأهيلية وتشخيصية وطبية استفاد منها )88( منتفع من الأشخاص ذوي الإعاقة