تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اتفاقية تعاون بين الأعلى لذوي الإعاقة وشبكة الإعلام المجتمعي

2021-02-03

وقع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وشبكة الإعلام المجتمعي، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون لتعزيز دور الإعلام والصحافة في الدفاع والتعريف بقضية الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم.
ووقع الاتفاقية عن المجلس سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وعن شبكة الإعلام المجتمعي مديرها داوود كتاب.
وتهدف الاتفاقية إلى إنتاج مجموعة من المخرجات الإعلامية تتناول قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة، بما يكفل التعريف بحقوقهم والقضاء على الصور النمطية الاجتماعية السائدة وتغيير الاتجاهات السلبية السائدة عن الإعاقة وذلك من خلال إنتاج البرامج الإذاعية، والتقارير الصحفية، وصحافة البيانات والبودكسات.
وأكد سمو الأمير مرعد بن رعد، أن المجلس يهدف من خلال الاتفاقية إلى دعم جهات إعلامية جادة، من شأنها نشر الوعي والتعريف بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن شراكة لصيقة مع المجلس، معتبرا أن هذه الاتفاقية تعتبر فاتحة للتعاون مع مؤسسات إعلامية أخرى.
وقال إن المجلس بصدد الإعلان عن جائزة خاصة بالإعلام خلال هذا العام، لتعزيز نهج التناول الإعلامي الحقوقي لقضايا حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
من جهته، أكد كتاب، أهمية هذه الشراكة لدورها في دعم وتطوير الإعلام الذي يتبنى ضحايا حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأضاف أن الشبكة ومنذ تأسيسها حرصت على فتح الباب المشاركة للأشخاص ذوي الإعاقة ضمن استراتيجية العمل والتدريب.