تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اتفاقيات تعاون ونقل ملفات بين "الأعلى لذوي الإعاقة" وعدد من مؤسسات التعليم العالي

2021-03-14

وقع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وعدد من مؤسسات التعليم العالي (الجامعة الأردنية، جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، جامعة الحسين بن طلال، وكلية الاميرة ثروت الجامعية المتوسطة) اتفاقيات تعاون بهدف نقل ترجمة لغة الإشارة من المجلس لتدار مباشرة من خلال مؤسسات التعليم العالي إنفاذاً لإلتزامات هذه المؤسسات بموجب قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة النافذ وضماناً لإستدامتها.

ووقع الإتفاقيات عن المجلس سمو الأمير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وعن الجامعة الأردنية رئيس الجامعة الدكتور عبد الكريم القضاة، عن جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور مشهور الرفاعي، عن جامعة الحسين بن طلال الدكتور عاطف الخرابشة، وعن كلية الأمير ثروت الجامعية المتوسطة الدكتورة شيرين حامد.

وتهدف هذه الاتفاقيات الى نقل ملف تقديم ترجمة لغة الإشارة للطلاب الصم المسجلين لدى مؤسسات التعليم العالي بشكل تدريجي، وذلك من خلال شراء خدمات مترجمي لغة الإشارة بشكل مباشر من خلال هذه المؤسسات بالتنسيق الدائم مع المجلس وفقاً للأسس والآليات التي وضعها المجلس،وتغطية لكلف شراء الخدمات لمدة ثلاث سنوات قادمة على أن تقوم بعدها مؤسسات التعليم العالي بتخصيص المبالغ اللازمة في موازناتها السنوية للإستمرار في تقديم الخدمة وتحسين جودتها، حيث يحقق هذا السياسة العامة للمجلس ومقاصد القانون لتضمين حقوق وقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في استراتيجيات وخطط وبرامج وخدمات الجهات المختلفة.

 

وأكد سمو الأمير مرعد بن رعد، أن المجلس يسعى من خلال هذه الاتفاقيات الى دعم وتعزيز كفاءة مؤسسات التعليم العالي لتضطلع بدورها في الحد من العوائق المادية والحواجز السلوكية التي تواجه الطلبة ذوي الإعاقة الملتحقين في مؤسسات التعليم العالي، بما في ذلك نقص أو غياب الترتيبات التيسيرية أو الأشكال الميسرة أو إمكانية الوصول.