تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إطلاق الخطة الوطنية لتصويب أوضاع المباني القائمة والمرافق العامة

2019-03-12

تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أطلقت وزارة الأشغال العامة والإسكان والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، "الخطة الوطنية العشرية لتصويب أوضاع المباني القائمة والمرافق العامة 2019-2029" في المملكة الأردنية الهاشمية.

ويأتي اطلاق الخطة تنفيذاً لأحكام قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (20) لسنة 2017، وتطبيقاً لكودة متطلبات البناء الخاصة بامكانية الوصول بما يحقق بيئة خالية من العوائق المادية تحقق للأشخاص ذوي الإعاقة الوصول الى المرافق والخدمات المختلفة باستقلالية وخصوصية على أساس من المساواة مع الآخرين.

دولة رئيس الوزراء عمر الرزاز: أن الحكومة تضع حقوق وقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في مقدمة أولوياتها وذلك انطلاقاً من الإرادة السياسية التي تدفع بهذا الاتجاه، والتي تجلت في قيام المملكة بالمصادقة على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتقديم الدعم والمساندة اللازمة لإنجاح التجربة التشريعية الرائدة على مستوى الشرق الأوسط والمتمثلة بصدور قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (20) لسنة 2017.

 

سمو الأمير مرعد بن رعد بن زيد رئيس المجلس: إن تضافر الجهود لتطبيق محاور الخطة، وضرورة اشراك الأشخاص ذوي الإعاقة ومنظماتهم في عملية تنفيذ الخطة ومتابعتها هي أساس النجاح تنفيذ الإستراتيجيات، كما أن ادراك كل جهة لطبيعة التزاماتها، ووضعها الخطط التنفيذية اللازمة لتنفيذ تلك الالتزامات، يعد حجر الزاوية والخطوة الصحيحة الضرورية لإنجاح هذه التجربة الرائدة التي سوف تجعل من الأردن نموذجاً يحتذى به على المستوى الإقليمي والدولي.

معالي وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش: أؤكد على سعي الوزارة الدائم لتطبيق أحدث الممارسات العالمية والتقنيات التكنولوجية، لتوفير أسس تأهيل المباني العامة وتيسير سبل استخدامها، كما أن كودة متطلبات البناء الجديدة الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة تعد انجازاً وطنياً يعكس أحدث المعايير والممارسات الفضلى في مجال التهيئة البيئية وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من استخدام المرافق العامة والوصول الى ما تقدمه من خدمات.

 

معالي أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة: أود أن أشدد على الدور التشاركي وتظافر الجهود لعدد من ممثلي القطاعات المختلفة والمؤسسات العامة والخاصة والبلديات ومن بينها أمانة عمان الكبرى ومجلس البناء الوطني ووزارة الاشغال العامة والاسكان والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ونقابتي المهندسين والمقاولين وسلطة إقليم العقبة وسلطة اقليم البتراء، ومجموعة من الخبراء والمختصين في مجال امكانية الوصول للمباني والمرافق العامة وذلك بحلول عام 2021.

وفي معرض حديثه تطرق أمين عام المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الدكتور مهند العزة للمحاور الرئيسية للخطة والمتمثلة بمحور الاعلام والتوعية وكسب التأييد، ومحور التشريعات والسياسة العامة، ومحور توفير قاعدة بيانات للمباني والمرافق القائمة العامة الحكومية وغير الحكومية، ومحور بناء القدرات الفنية ومحور تهيئة المباني والمرافق العامة ومحور المناطق النموذجية ومحور مراكز الاقتراع.

 

وتخلل حفل الإطلاق عرض أفلام قصيرة حول أفضل الممارسات النموذجية الدولية والمحلية في مجال امكانية الوصول الى جانب عرض بعض التجارب الحية من الأشخاص ذوي الإعاقة المتعلقة بالتهيئة البيئية والعوائق المادية التي تحول دون وصولهم الى حزمة من الخدمات الرئيسية على أساس من المساواة مع الآخرين.