الاستراتيجية الوؕنية قانون ال-قوق الاتفاقية الدولية

"فنحن مقتنعون بأن المنهج الشامل إزاء التنمية والإصلاح يسهم في تقدم المجتمع بأسره، لذلك التزمنا بضمان أن تكون أنظمتنا الإجتماعية والتربوية والإقتصادية مفتوحة أمام مواطنينا من ذوي الإعاقة ... وأود أن أعبر عن تقديري العميق لجميع الأردنيين ... ومن بينهم عدد كبير من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين، وكثير من الأفراد، بمن فيهم أفراد من عائلتي، ممن عملوا دون كلل على مدى عقود عديدة خدمة لهذه القضايا".

جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم

دليل الجمعيات


PrintSend by email

حققت مبادرات قائد الوطن وتوجيهاته السامية انطلاقة الأردن الجديدة الداعية إلى مزيد من الاهتمام بشؤون الوطن والمواطن الأردني، وكان للأشخاص ذوي الإعاقة قدرٌ كبيرٌ من هذا الاهتمام بحيث يضمن حصولهم على حقوقهم كاملة.

ولتنفيذ هذه التوجيهات السامية صدرت الإرادة الملكية لوضع استراتيجية وطنية لــذوي الإعاقة تشمل الفترة من (2007 – 2015) حيث تم تشكيل لجنة وطنية لوضع الاستراتيجية، وصدر قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم 31 لسنة 2007 وفقاً لهذه الاستراتيجية.

إن الهدف من صدور هذا الدليل تعريف الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم والعاملين والمهتمين والأكاديميين بجميع الخدمات التربوية والتأهيلية والصحية التي توفرها تلك المؤسسات، ومن ثم الاستفادة منها في تسهيل عملية اختيار المؤسسة المناسبة لحالة الإعاقة في وقت مبكر من عمر الطفل وبالتالي استثمار السنوات الأولى والهامة في حياته، وكذلك مساعدة الأسرة في الوصول إلى المراكز والمؤسسات التي تقع ضمن مناطق سكنهم، ويقدم هذا الدليل معلومات مفيدة للمؤسسات المحلية والدولية ولكافة المهتمين في مجال الإعاقة.

وكان لتضافر الجهود من الإخوة العاملين في المؤسسات والهيئات كافة الأثر الإيجابي الذي ساعد في استكمال هذا الدليل وتقديمه بالشكل اللائق، كما لا يفوتني أن أنوّه بالجهد المبذول من الفريق العامل في المجلس الأعلى لوضعه هذه المعلومات بشكل يسهّل على القارئ الوصول إلى المعلومة الصحيحة.

وهذا يؤكد اهتمام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين منذ تأسيسه عام 2007 بإعداد الأنظمة والتعليمات التي من شأنها تسهيل حياة الأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى تزويد المجتمع المحلي بالمعلومات التي تهم الأسرة والشخص ذو الإعاقة كما تهم المختص والمربي العامل في مجال الإعاقة، فالشخص ذو الإعاقة إنسان يستحق المساعدة والمشاركة في بناء أردنّنا الغالي. وفي هذا الإطار جاء تعاون المجلس مع الهيئة التنسيقية للتكافل الاجتماعي، كون الهيئة الجهة المعنية بالتنسيق بين مختلف الجهات العاملة في مجال التكافل الاجتماعي.

والله ولي التوفيق
رعد بن زيد 
رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين

شكر وتقدير

يتقدم المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين ببالغ الشكر والتقدير لكل من وزارة التنمية الاجتماعية والاتحاد العام للجمعيات الخيرية على مساهمتهم في التدقيق على البيانات الواردة في الدليل.

آملين أن نتمكن من تحديث هذه المعلومات بشكل مستمر.

والله ولي التوفيق
الدكتورة أمـل نحـاس
أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين
إرشادات استخدام الدليل

يأتي إصدار هذا الدليل من قبل المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين لحصر كافة المراكز والجمعيات والمؤسسات التي تهتم وتقدم خدماتها للأشخاص ذوي الإعاقة وعلى رأسها المؤسسة المظلة "المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين" وذلك بهدف توفير مرجع معتمد للأشخاص ذوي الإعاقة ولأسرهم وللمؤسسات الرسمية وغير الرسمية العاملة والمهتمة بشؤون الإعاقة.

ويفيد هذا الدليل إلى التعرف على كافة المؤسسات التي تهتم بالأشخاص ذوي الإعاقة والخدمات المقدمة لهم وذلك حسب البيانات التي تم حصرها من خلال المجلس.

وقد تم توزيع هذه المؤسسات بحسب المحافظة بحيث يمكن حصر كافة المؤسسات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة مما يسهم في حصول الأسرة على المعلومات التي تلبي احتياجاتها من حيث الخدمات المقدمة وفئة الإعاقة والمنطقة الجغرافية.

وقد تم جمع ومراجعة البيانات بالتعاون مع العديد من الجهات ومنها الوزارات المعنية والإتحاد العام للجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع المحلي.

في حال وجود أية تعديلات على المعلومات المتضمنة في هذا الدليل يرجى
الاتصال مع المجلس/ مديرية التخطيط والدراسات
حمّل برنامج لقراءة ملفات PDF
 دراسة تحليلية
1 محافظة العاصمة
2 محافظة إربد
3 محافظة الزرقاء
4 محافظة الكرك
5 محافظة البلقاء
6 محافظة المفرق
7 محافظة مأدبا
8 محافظة معان
9 محافظة الطفيلة
10 محافظة العقبة
11 محافظة جرش
12 محافظة عجلون
المراكز التي تم انشائها ولم تباشر عملها بعد