تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

التعليم الدامج

يعمل المجلس على تقديم الدعم الفني لتطوير الخدمات والبرامج التعليمية بما يضمن وصول الطلبة ذوي الإعاقة الى حقهم في التعليم، من خلال ايجاد النماذج الريادية للبرامج والخدمات واصدار معايير جودة الخدمات والبرامج المقدمة للاشخاص ذوي الاعاقة، وبالاضافة الى العمل من خلال منظومة تشاركية مع وزارة التربية والتعليم لتبني نهج تعليم شمولي يضمن عدم اقصاء الأطفال وخصوصا الاطفال ذوي الاعاقة من التعليم لما له من أثر في تعزيز قدرات وخبرات الاطفال ذوي الاعاقة وتغيير المفهوم المغلوط عنهم وايجاد مفهوم تقبل الاختلاف لدى اقرانهم من غير ذوي الاعاقة.

ويعمل المجلس على رفد وزارة التربية والتعليم بالخبرات الفنية اللازمة لتوفير فرص تعليمية لجميع الطلبة ضمن نظام التعليم الالزامي، بما يتيح للاطفال ذوي الاعاقة واقرانهم من غير ذوي الاعاقة الانتظام في الصفوف ذاتها الملائمة لاعمارهم في المدارس مع تقديم الدعم الاضافي اللازم لكل فرد منهم بما يتلاءم واحتياجاتهم وذلك من خلال توفير التدابير المناسبة لتوظيف معلمين/معلمات بمن فيهم معلمون/معلمات من ذوي الاعاقة يتقنون لغة الاشارة و/او طريقة برايل، وتدريب الأخصائيين والموظفين العاملين في جميع مستويات التعليم بحيث يتضمن التدريب التوعية بمجال الإعاقة واستخدام طرق ووسائل وأشكال الاتصال المعززة والبديلة المناسبة والتقنيات والمواد التعليمية لمساعدة الاشخاص ذوي الاعاقة حسب ما نصت عليه اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة التي صادق عليها الاردن.

 

المهام

التعليم الأساسي

  1. تقديم الدعم الفني والمعرفي لغايات اعداد خطة التعليم الدامج العشرية التي ستقوم وزارة التربية والتعليم بتطويرها والمنصوص عليها في قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (20) لسنة 2017، ومتابعة تنفيذها بالمشاركة مع وزارة التربية والتعليم.
  2. مشاركة وزارة التربية والتعليم وتقديم الدعم الفني اللازم لها لوضع المعايير الخاصة بجودة التعليم.
  3. المشاركة في المسوحات الخاصة بمدارس وزارة التربية والتعليم لتحديد مطلبات جعلها مدارس دامجة للأشخاص ذوي الاعاقة.
  4. تقديم الدعم الفني لمديرية المناهج في الوزارة لموائمة المناهج لتضمين متطلبات الأشخاص من ذوي الإعاقات المختلفة.
  5. العمل مع وزارة  التربية والتعليم ودائرة الاحصاءات العامة لتحديد نسب الأشخاص ذوي الإعاقة الغير ملتحقين بالتعليم والعمل عى وضع خطة لالحاقهم في مراحل التعليم المختلفة.
  6. رياض الأطفال والتدخل المبكر:  رفع قدرات كوادر العاملين على كيفية التعامل مع الاطفال ذوي الإعاقة والتأخر النمائي بهدف الذهاب الى مدرسة دامجة.
  7. التنسيق بين وزارات التنمية والصحة والتربية والتعليم.

التعلم العالي:

  1. متابعة تقديم الدعم الفني للجامعات لجعلها مهيأة للأشخاص ذوي الإعاقة.
  2. وضع معايير يتم اعتمادها لتحديد مدى توفر نسبة التهيأة البيئية الموجودة في الجامعات والتي ارتبط فيها نسبة الخصم الجامعي.
  3. متابعة الأمور الفنية داخل الجامعات، مثل أنماط الأسئلة ومدة الامتحانات وترجمة الاشارة، بهدف ان يكون المجلس هو المرجعية الفنية للجامعات لدعمها في توفير المتطلبات الأساسية لجعل الجامعات بيئة تعليمية دامجة.
  4. تحقق المجلس من توفير الترتيبات التيسيرية.
  5. تشجيع ودعم الأبحاث العلمية المتعلقة بالإعاقة.